أقر مدير معهد باستور والعضو في اللجنة العلمية لمجابهة كورونا ان نسبة بين 5 أو6 أو10 بالمائة من العينات مصابين بالسلالة الجديدة في تونس.

وأفاد  محدث شمس آف آم خلال تدخل هاتفي له في حصة هنا شمس أن 80 بالمائة من العينات مصابين بالسلالة البريطانية، لافتا لنظر إلى ان الحالات المصابة بالسلالة الجديدة تحت المراقبة لمعرفة مدى خطورتها.

وعلى ذلك، أفاد الوزير أن هذه السلالة شبيهة بالبريطانية في سرعة انتشارها.

هذا واكد الهاشمي الوزير ان خطورة السلالات البرازيلية والإفريقية تكمن في تقلص نسبة نجاعة التلاقيح مقارنة بالسلالات القديمة، نافيا تواجدها حاليا في تونس.

ويشار إلى ان وزير الصحة فوزي مهدي كان قد صرح صباح اليوم بوجود سلالة جديدة من نوع خاص في تونس