قال رئيس الحكومة الأسبق ورئيس حركة تحيا تونس، يوسف الشاهد، في تعليقه على الأزمة التي تعيشها البلاد، "استوفينا كل الحلول القانونية والدستورية" خاصة وأنه من الواضح عدم تركيز المحكمة الدستورية في الأشهر القادمة.

وشدد يوسف الشاهد خلال استضافته صباح اليوم الجمعة 23 أفريل 2021، في حوار الماتينال، أن الحل يكمن في الدخول في هدنة سياسية بين مختلف الأطراف.

وتابع ضيف شمس أف أم أن البرلمان معطل ويعاني من أزمات تؤثر على المواطن التونسي والحكومة تعمل دون سند قوي إضافة إلى الخلافات الدائرة بين مؤسسات الدولة.

واعتبر الشاهد أن الحلول الدستورية والقانونية انتهت وكذلك الحوار أثبت أن كل الأطراف غير قادرة على الجلوس على طاولة الحوار وإذا لا نريد التوجه إلى العنف علينا الانخراط في هدنة سياسية والاهتمام بالمسائل ذات الأولوية على غرار الوضع الصحي والوضع الاقتصادي.