قال النائب في البرلمان حاتم المليكي، اليوم الخميس، إن "المنتصر حاليا هي القوى الإنتهازية لأنها الأقوى في البرلمان والمسيطرة عليه".

وأقر ضيف شمس آف آم خلال حضوره في حصة هنا شمس ان تونس أقرب  إلى الفوضى من الديمقراطية  والمنتصر حاليا عصابات السياسية واللوبيات، وفق تعبيره.

هذا ودعا المليكي لتعليق أشغال المجلس قائلا:"حانوت مسكر ولا كرية مشومة".

وأشار النائب إلى ان "رئيس البرلمان راشد الغنوشي يعتمد الثقافة الصدامية والخروج عن القانون مما ادى لسوء إدارة وتسيير كلي للمجلس".

وقال إن "العركة حاليا عركة مفاوضات في البرلمان حتى من يمضي على العريضة او يعبر عن إرادته لسحب  الثقة من الغنوشي إلا انه إثر ذلك يتراجع".