اعتبر رئيس الهيئة السياسية لحزب أمل أحمد نجيب الشابي، أن رئيس الجمهورية قيس سعيد يُهدد وحدة الدولة  التي أصبحت اليوم مفككة وعاجزة.

وفي حوار له في برنامج الماتينال، قال أحمد نجيب الشابي إن قيس سعيد بصدد رد الفعل بشكل يهدد الدولة على عدة قرارات اتخذها رئيس الحكومة هشام المشيشي، مؤكدا أن هناك تعطيل لدواليب الدولة من طرف رئيس الجمهورية.

وتابع أن حركة النهضة هي المسؤولة الأولى عن كل ما يحدث وعن الأزمة التي تتخبط فيها تونس، وذلك بإرسائها لنظام هجين خدمة لمصالحها، مشيرا إلى أن الصراع محتد بين رئيس الجمهورية ورئيس البرلمان راشد الغنوشي.

وشدد على أن الغنوشي هو من بدأ باعتماده الديبلوماسية الشعبية ورغبته في وضع اليد.

وتحدث الشابي عن ضعف الدولة وعن تقزيم لأجهزتها، مؤكدا أن جهاز الأمن أصبح كرة يتجاذبها رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة.

وانتقد ضيف الماتينال في هذا السياق حضور رئيس الدولة للإفطار بمركز الحرس في حي التضامن أول أمس ليرد رئيس الحكومة الفعل بحضوره أمس الإفطار في ثكنة بوشوشة.