اقر المدير العام للمحروقات بوزارة الطاقة رشيد بن دالي ، اليوم الثلاثاء، ان التعديل الآلي لأسعار المحروقات  هو قرار سياسي للدولة وسيكون شهريا بسقف 5 بالمائة، وفق تعبيره.

وقال محدث شمس آف آم خلال تدخل هاتفي له في حصة هنا شمس أن مراجعة الأسعار تكون مرتبطة بالأسعار العالمية ، معبرا عن أسفه ان هذه السنة عرفت أسعار المحروقات إرتفاعا عكس السنة الفارطة عندما تراجعت الاسعار تم التخفيض فيها في تونس.

وافاد بن دالي أن هذا القرار مرتبط بقانون المالية وميزانية الدولة، وفق تعبيره.