قال نائب رئيس الغرفة الوطنية لشركات التجارة الدولية في منظمة الأعراف، ماهر بن عيسى، ان الصادرات التونسية قد شهدت تطورا ب1 بالمائة تقريبا خلال سنة 2020 رغم الجائحة.

وأضاف خلال حضوره في برنامج "كاب على الافريك"، ان الصادرات التونسية نحو القارة قد عرفت انفاتاحا على أسواق جديدة على غرار مدغشقر التي استقطبت قيمة 33 مليون دينار وكينيا 20 مليون دينار.

واعتبر ان هذا التحسن كان نتيجة انضمام تونس الى الكوميسا (السوق المشتركة لشرق وجنوب أفريقيا) وكذلك تواجد ممثل تجاري لتونس في هذه المنطقة الافريقية.

وعبر عن ارتياحه للوعي الذي اصبح لدى تونس بأهمية القارة الافريقية مشيرا الى ان المجموعة الاقتصادية لدول غرب افريقيا ستجتمع خلال الأسبوع الحالي للنظر في انضمام المغرب وفي إمكانية انضمام تونس كبلد ملاحظ في المجموعة.

ولفت الى أهمية هذه المجموعة التي تعتبر الى جانب نيجيريا وغانا من ابرز الأسواق في افريقيا مشددا على ضرورة ان تكون لرئيس الدولة الذي التقى مع سفراء البلدان الافريقية المعتمدين في تونس، زيارات قريبة الى القارة الافريقية.