كشف رئيس المنظمة الوطنية لريادة الاعمال، ياسين قويعة، ان 600 الف مؤسسة لا تشغل سوى صاحبها وذلك حسب احصائيات المعهد الوطني للاحصاء. وبين، في تدخله في برنامج كلام في البزنس، اليوم الاثنين 1 مارس، ان هذه المؤسسات والتي اصطلح على تسميتها اصحاب "الباتيندا" من اكثر المؤسسات التي تعاني من صعوبات كبيرة بسبب الكوفيد.

واعتبر انه على الحكومة مساعدة هذه المؤسسات وفرض شرط انتداب شخص بما يتيح للمؤسسة الخروج من الازمة من جهة وامتصاص رصيد كبير من البطالة من جهة.

واشار الى ان الارقام الذي انتجها الاستبيان الذي قامت به المنظمة كانت مفزعة وصادمة محملا الحكومة مسؤولية التي وصلت اليها المؤسسات ذلك ان ثلثي النسيج الاقتصادي في تونس اليوم على حافة الافلاس.

واعتبر انه من العار على تونس اليوم ان لا تقبل البنوك التونسية بضمان الدولة ومساعدة المؤسسات المتضررة.