قال رئيس حركة مشروع تونس محسن مرزوق، اليوم الجمعة، ان الحل الوحيد للأزمة السياسية الحالية التوجه مباشرة للإستفتاء والعودة لصاحب السلطة وهو الشعب.

كما قال محدث شمس آف آم خلال حضوره في حصة هنا شمس إنه من غير المقبول أن يحرم الدستور الشعب وهو صاحب السلطة من الإستفتاء.

واكد مرزوق على ضرورة ان يكون الإستفتاء بسؤال حول ان يكون النظام برلمانيا او رئاسيا وعلى ضوء نتائجه يتم التوجه نحو الإنتخابات ولا يتم إعتماد النتائج مباشرة، وفق تعبيره.