أفاد اليوم الإربعاء 24 فيفري 2021 رئيس كتلة حركة تحيا تونس مصطفى بن أحمد، أن أفضل حل للأزمة التي تعيشها تونس اليوم هو 'نعاودو نمشكيو الحكومة ونعاودو تشكيلها'.

وخلال حضوره في برنامج الماتينال، اقترح مصطفى بن أحمد وضع الوزارء محل خلاف على طاولة النقاش وتعيين وزراء لا خلاف عليهم، منبها من الفراغ الحكومي.

وصرح أنه عمليا تونس بلا حكومة، وأن المسؤولية يتحملها رئيس الحكومة هشام المشيشي الذي أساء التقدير بقيامه بتحوير وزاري ويتحملها كذلك رئيس الدولة الذي تمسك برفضه لاستقبال الوزراء الجدد لأداء اليمين.

وفي تعليقه على الحوار الوطني، قال بن أحمد إنه يجب تنظيمه في أقرب وقت وأن رئيس الجمهورية إن رفض المشاركة فيه فلا مشكل في ذلك، مبينا رغبته في أن يكون موجودا بصفته الإعتبارية.

وتابع أن رئيس الدولة يتصرف كمناضل يدافع على فكرة وكصاحب رسالة، داعيا إياه إلى القيام بدوره كاملا لأن المفتاح بين يديه وفق تعبيره