علّق اليوم الإربعاء 24 فيفري 2021 رئيس كتلة حركة تحيا تونس مصطفى بن أحمد، على المسيرة التي تعتزم حركة النهضة تنظيمها يوم السبت 27 فيفري في العاصمة.

وفي حوار له في برنامج الماتنيال، تساءل بن أحمد عن الجدوى من هذه المسيرة في الوقت الذي تُعتبر فيه حركة النهضة طرفا في الإنسداد الذي تعيشه تونس.

ودعا بن أحمد إلى عدم إعطاء المسألة أكثر مما تستحق، معتبرا أن المسيرة موجهة أكثر لقواعد النهضة ولها علاقة بالمسائل الداخلية للحزب، مشددا على أنه لا توجد أي موانع لتنظيم هذه المسيرة.