قال عبد القادر بودريقة إن 10 بنوك فقط من بين 24 مؤسسة مصرفية في تونس تمثل نسبة 85 بالمائة من السوق في البلاد تتمتع بالصلابة المالية التي تجعلها قادرة على مواصلة تمويل الاقتصاد.

وأضاف في تدخله في برنامج كلام في البزنس اليوم الخميس 21 جانفي 2021، ان بقية البنوك تعاني من هشاشة مالية بصفة متفاوتة على غرار البنك التونسي الفرنسي، اذ لا تستقطب سوى 1 بالمائة من السوق بالنسبة لكل مؤسسة.

وبين ان تقييم فيتش رايتينغ للبنوك التونسية، الذي يشير الى تاثير تأجيل سداد القروض بالنسبة للمؤسسات المتضررة من ازمة كوفيد على الوضعية المالية للبنوك، جاء نتيجة لتخوف مؤسسة التصنيف من عدم اتخاذ المؤسسات المصرفية الاحتياطات اللازمة لتغطية المخاطر.

واعتبر ان تأجيل القروض بالنسبة للمؤسسات الاقتصادية المتضررة بأزمة كوفيد كان امرا ضروريا للتقليل من الانعكاسات السلبية للجائحة على الاقتصاد الوطني لكن هذه الاجراء رافقها العديد من الإجراءات التي اتخذتها البنوك حتى لا تؤثر هذه الوضعية على صلابتها المالية.