طالب رئيس كتلة قلب تونس في البرلمان أسامة الخليفي، صباح اليوم الإثنين، بتطبيق القانون وفتح تحقيق جدي في أحداث الشغب الليلية لمعرفة من وراءها، وفق تعبيره.

وقال محدث شمس آف آم خلال حضوره في حصة الماتينال، إن "وزارة الداخلية صنفت هذه الأحداث على أنها أعمال شغب ومحاولات سرقة ونهب، مشددا على ضرورة فتح تحقيق لان  هذه الأحداث تقريبا في نفس الوقت وبنفس الطريقة".

هذا وعبر الخليفي على مساندتهم التامة للمؤسسة الأمنية، لافتا النظر  إلى "أن هذه الاحداث من المستحسن أن تبقى مسألة أمنية وتشرف عليها الجهات الأمنية دون أن تصبح محل تجاذبات سياسية".

وأكد أن "التعامل الأمني والقانوني والقضائي مع هذه الأحداث هو الحل بعيدا عن كل ماهو سياسي".

ويشار أن البلاد تعيش على وقع أحداث شغب منذ ثلاثة أيام وعمليات كر وفر بين القوات الأمنية وعدد من القصر في بعض الولايات بالجمهورية.