قال عضو المكتب المركزي لمهندسي المؤسسات والمنشآت العمومية محمد الوهيبي، إن الزيادة الخصوصية التي تمت بموجب اتفاقية 5 سبتمبر 2019 لن تكلف الدولة ولن تثقل كاهل الميزانية العمومية معتبرا إياها مغالطة.

وأوضح الوهيبي خلال حضوره مساء اليوم الأربعاء 2 ديسمبر 2020 في برنامج كلام في البزنس، أن المنشآت العمومية تدفع ضرائب للدولة ما يجعل تمويلها لذاتها.

وأفاد أن الزيادة رمزية (76 مليار في العام) واعتبرها أقل في القطاع الهندسي بالمقارنة بأسلاك المنشآت العمومية الأخرى.

من جهته قال رئيس مكتب مهندسي المؤسسات والمنشآت العمومية شادي بن خليفة، أن عمادة المهندسين تجتمع غدا الخميس 3 ديسمبر 2020 برئيس الحكومة هشام المشيشي.

واستنكر المهندس استثمار الدول العربية والأوروبية لكفاءاتها بينما تونس تعمل على "تهجيجها" داعيا الدولة إلى الاستجابة لمطالبهم.