قال أمين عام حركة الشعب زهير المغزاوي إن رئيس البرلمان "راشد الغنوشي أرهق نفسه وأرهق تونس وهو يعتبر البرلمان إحدى المقاطعات ويريد أن يحوله لجمهورية".

كما قال ضيف حصة الماتينال، اليوم الإثنين، تعقيبا منه على ما يروج حول تعيين الغنوشي لمحمد الغرياني  كمستشار مكلف بملف المصالحة، إن الملف ليس من مشمولات الغنوشي بل من مشمولات البرلمان ككل، وفق تعبيره.

وأشار المغزاوي إلى ان الغنوشي يقدم لنفسه مهاما وأدوارا أكثر من دوره كرئيس للبرلمان، مضيفا أن هذه الممارسات من الأسباب التي دفعت بعض الكتل لسحب الثقة منه.

وإعتبر أمين عام حركة الشعب ما يقوم به الغنوشي''خرف سياسي"، متابعا أن "الغنوشي يريد لعب أدوار وطنية وهو غير قادر حتى على لعب دور في حزبه".

ولفت المغزاوي النظر إلى ان رئيس الجمهورية قيس سعيد قدم مبادرة للمصالحة الإقتصادية والغنوشي يريد إحتكارها، حسب قوله.

وأفاد ضيف الماتينال أن "الغنوشي يعتبر نفسه رئيسا وينافس رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة".