أثبتت دراسة لمركز البحوث والدراسات والتوثيق والاعلام حول المرأة "الكريديف" أن 49% من مرتكبي العنف الرقمي هم من الشباب، وفق ما أكته المديرة العامة للمركز نجلاء العلاني.

وأبرزت نجلاء العلاني خلال استضافتها صباح اليوم الإثنين 19 أكتوبر 2020، في برنامج الماتينال أن هذه الفئة تتراوح بين 25 و45 سنة.

كما أشارت ضيفة شمس أف أم إلى أن 89% من النساء يتعرضن للعنف الرقمي لكن 95% منهن لا يتوجّهن للقضاء.