يشرع مركز البحوث والدراسات والتوثيق والاعلام حول المرأة "الكريديف" بداية من اليوم الاثنين، في إطلاق حملة رقمية لمناهضة العنف الرقمي ضد النساء تحت شعار "العنف الرقمي جريمة حتى هوني يتحاسب".

وأوضحت المديرة العامة للكريديف، نجلاء علاني، خلال استضافتها في برنامج الماتينال، أن المركز أعد دراسة أثبتت أن 89% من النساء يتعرض للعنف الرقمي ولكن 95% منهن لا يقاضين المعنفين.

وبينت ضيفة شمس أف أم أن أغلب ضحايا العنف الرقمي لا يعرفن أن هناك قانون يحميهن من هذه الجرائم وهناك من ترفض التوجه للقضاء خوفا من المجتمع وأخريات لا تعرفن مفهوم العنف الرقمي.