حذر اليوم الإثنين 28 سبتمبر 2020 الأمين العام للحركة الديمقراطية أحمد نجيب الشابي، من الصراع القائم بين رئيس الجمهورية قيس سعيّد ورئيس حركة النهضة راشد الغنوشي.

وخلال استضافته في برنامج هنا شمس، قال أحمد نجيب الشابي إن الصراع بين سعيّد والغنوشي إذا تواصل سيخرج عن السلمية ويتحوّل إلى مواجهات مدمرة.

وأكد أن حكومة هشام المشيشي محل تجاذب بين رئاستي الجمهورية والبرلمان، معتبرا أن قصر قرطاج وقصر باردو في حرب يومية، داعيا في هذا السياق إلى ضرورة تنظيم مؤتمر وطني للإنقاذ من أجل إخراج تونس من الأزمة التي تعيشها.