أكــد اليوم الجمعة كاتب عام جامعة النفط والمواد الكيميائية محمد البرني خميلة بأن هناك صعوبات مالية كبيرة يعيشها المجمع الكيميائي الشئ الذي اضطرهم لطلب تدخل رئيس الحكومة السابق الياس الفحفاخ لدى البنوك ووزارة المالية من أجل توفير السيولة على الاقل لخلاص أجور العمال .
وقال خملية في حوار لبرنامج كلام في البزنس ..’سنة 2020 هي أسواء سنة بالنسبة للانتاج للمجمع الكيميائي التونسي الذي لن يتجاوز مليوني طن ’.
ووصف خميلة الوضع بالكاريكاتوري نتيجة الاعتصامات وقطع الطرقات من طرف أشخاص ليس لهم علاقة بالفسفاط وهي أطراف تطالب بالتنمية والتشغيل وتتسبب في نفس الوقت في تعطل الإنتاج.

وقال خميلة بأن الأوضاع تسير نحو الهاوية في صورة ما لم يتم التدخل من طرف الجهات المعنية لمعالجة الأوضاع .

.واكــد ضيف شمس أف أم أنه لا بد من ضخ 300 مليون دينار كأجور الى غاية نهاية السنة