أطلق صبيحة اليوم الخميس 24 سبتمبر 2020، الأستاذ الإستشفائي بمستشفى فطومة بورقيبة في المنستير فتحي بطبوط صيحة فزع إزاء ما آل إليه الوضع الصحي في كامل الجمهورية والذي وصفه بالخطير جدا.

وفي تدخل هاتفي له في برنامج الماتينال، أكد الدكتور أن مصابا بفيروس كورونا في المنستير فارق الحياة بسبب عدم توفر آليات إسعافه وإنعاشه، مصرحا في هذا السياق ' مصاب توفي خاطر ما لقيناش باش نسعفوه'.

وشدد على أن أي مريض في وضع حرج يجب توفير سرير إنعاش له، داعيا إلى ضرورة توفير المعدات والمستلزمات الطبية اللازمة، مشيرا إلى أن مستشفى فطومة ببورقيبة لم يتسلم أي معدات.

وتابع أن الدولة التونسية لم تقم بأي استعدادات لمجابهة كورونا.