اعتبر أمين عام حركة الشعب والنائب في البرلمان عن الكتلة الديمقراطية زهير النغزاوي خلال حضوره اليوم الإثنين 21 سبتمبر 2020، في برنامج هنا شمس، أن الخارجية التونسية مشلولة منذ الثورة.

وأضاف زهير المغزاوي أن الديبلوماسية التونسية خلال الفترة المتراوحة بين 2014 و2019 كانت موجودة في منطقة تجاذبات بين الأطراف الحاكمة  التي لها أجندات خارجية مختلفة بين من تربطة علاقت بتركيا وقطر ومن له علاقات مع الإمارات.

وانتقد ضيف شمس أف أم عدم تعيين تونس سفيرا لها في لبيا إلا منذ فترة قصيرة مشددا على ضرورة أن تلعب الخارجية دورها الاقتصادي وتبحث عن شركاء جدد في افريقيا وتلعب دورها في ليبيا.