اعتبر وزير المالية الأسبق والخبير الاقتصادي حكيم بن حمودة اليوم الجمعة 18 سبتمبر 2020، أن مؤسسات الدولة التونسية فقدت قدرتها على التفكير والاستشراف.

وقال حكيم بن حمودة خلال حضوره في برنامج الماتينال، إن الإدارة التونسية كانت سباقة "في بداية السبعينات "تونس كانت من أول الدول فتحت بلادها للتصدير على غرار كوريا".

وأشار ضيف شمس أف أم إلى أن تعامل الحكومات مع مشاغل المناطق الداخلية لم يتغير منذ التسعينات "عقد اجتماعات والإعلان عن قرارات لكن دون متابعتها".

وشدد الوزير الأسبق خلال تعليقه على استراد تونس للفسفاط لأول مرة من الجزائر، على ضرورة العمل على برامج تنمية حقيقية للجهات الداخلية لأن الحل يكمن في تنمية الجهة.