أكد عضو الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان بسام الطريفي، أن المحامية نسرين القرناح والتي كانت تعرضت إلى الاعتداء من طرف رئيس مركز الأمن بالمروج 5، قد تلقت تهديدات على إثر إعلانها أنها ستتقدم بشكاية لوكيل الجمهورية.

وأكد بسام الطرفي خلال حضوره في برنامج الماتينال، أن مركز الإصابات والحروق البليغة ببن عروس أبلغ المحامية أن ملفها الطبي اختفى.

وتابع أن نسرين القرناح تلقت تهديدات من طرف أمنيين على صفحات التواصل الإجتماعي مفادها  أنه سيتم حرق ملفها الطبي وسيتم فسخ الفيديوهات التي تُثبت تعرضها للإعتداء وسيتم قلب الحقائق حسب تعبيره.