عبر اليوم الأربعاء 15 جويلية 2020 رئيس مجلس شورى حركة النهضة عبد الكريم الهاروني تمسك الحركة بتغيير رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ بسبب الشبهات التي تحوم حوله.
ودعا الهاروني إلى ضرورة ترسيخ مبادئ دولة القانون والمؤسسات عبر حل الأزمات ومعالجة المشاكل في ضوء استمرارية الدولة.
وقال عبد الكريم الهاروني إنه لا يمكن تكوين حكومة دون حركة النهضة، مشيرا إلى أنه من مصلحة تونس أن تحكم جميع الأطراف مع بعض وليس ضد بعض.
وشدد على أنه لا يمكن تكوين حكومة دون الحزب الأول والحزب الثاني واقتصار تكوينها على أقلية.