قال النائب في البرلمان عن الكتلة الديمقراطية والقيادي في حركة الشعب، هيكل المكي، إن الحركة لن تقف إلى جانب أي شخص حتى من قياداتها يثبت حوله تضارب المصالح أو الفساد.

وأضاف هيكل المكي خلال استضافته صباح اليوم الخميس 09 جويلية 2020، في برنامج الماتينال، أنه من المجحف والظلم في حق رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ والبلاد أن يقع اتخاذ أحكتام مسبقة قبل كشف الحقيقة.

وشدد ضيف شمس أف أم على ضرورة البحث والتحقيق وترك اللجان والهيئة الوطنية لمكافحة الفساد والهيئات الرقابية تقوم بدورها ثم ستقرر حركة الشعب موقفها.

هذا وأشار المكي إلى أن حركة الشعب تريد الوصول إلى الحقيقة و"من أخطأ فليتحمّل مسؤوليته".