أشارت رئيسة لجنة التحقيق بالبرلمان في حادث عمدون سيدة الونيسي، اليوم الخميس، إلى "وجود إرادة سياسية  لتكوين لجنة أو كتلة غير قارة بالمجلس تعنى  بالسلامة المرورية".

وقالت محدثة شمس آف آم خلال حضورها في حصة الماتينال، يجب التصدي للفساد الصغير في بعض المؤسسات التابعة لوزارة النقل، حسب قولها.

وأقرت أن لجنة التحقيق في حادث عمدون أوصت  في تقريرها النهائي  بضرورة وضع إستراتيجية وطنية للسلامة المرورية  والتعويض للمتضررين من الحادث ووضع إطار تشريعي  يدفع لجان التحقيق للعمل مع إحداث تعديلات  تسريعية وتعديل  مجلة الطرقات وقانون التأمين".

ولفتت الونيسي النظر إلى إعتمادهم على مجموعة من الخبراء في عملهم.