قال القيادي في الحزب الدستوري الحر كريم كريفة، اليوم الجمعة، ان نواب الحزب سيجتمعون ويقررون رفع الإعتصام من عدمه بعد  قرار عقد جلسة عامة يوم 03 جوان للحوار حول  الديبلوماسية الخارجية.

ويذكر أن نواب الدستوري الحر دخلوا في إعتصام وفي إضراب جوع تدريجي لعدم الإستجابة لمطلبهم بمساءلة رئيس البرلمان راشد الغنوشي.

وشدد انه خلال الإجتماع الذي سيعقد بعد قليل ،سيتم إقرار ما يراه النواب صالحا، لافتا النظر إلى إمكانية رفع الإعتصام.

وتقدم بالشكر للنواب الذين قدموا دعمهم لهم في إعتصامهم، مضيفا أنهم قدموا مقترحات للكتل التي أصدرت بيانا وقد إحترمت الأخيرة هذه المقترحات، قائلا أن البيان تم إصداره بالتنسيق مع نواب الدستوري الحر، وفق تعبيره.