أكد  رئيس كتلة المستقبل حسونة الناصفي، اليوم الجمعة، ان رئيس البرلمان راشد الغنوشي "إعترف أنه هاتف السراج وهنأه بإنتصاره في المعركة العسكرية عندما وجه له السؤال في إجتماع رؤساء الكتل".

وأقر محدث شمس آف آم خلال تدخله الهاتفي في حصة هنا شمس، أن هذه المسألة "ليست من صلاحيات الغنوشي كرئيس للبرلمان والموقف الذي عبر عنه غير الموقف الرسمي للبلاد التونسية التي كانت دائما محايدة وتدعو لعدم التدخل الخارجي وأن الحل ليبي ليبي".

وأفاد ان "موقف الغنوشي يعبر عن إصطفاف وراء طرف معين وهو مغاير للموقف الرسمي، كما انه ليس من صلاحياته".

وإعتبر الناصفي ما أقدم عليه الغنوشي تجاوز خطير وواضح لان هذه الصلاحيات حصرية لرئيس الجمهورية وبدرجة أقل لرئيس الحكومة، وفق تعبيره. 

وللإشارة فإن نواب الدستوري الحر في إعتصام يطالبون بمساءلة رئيس المجلس.