على خلفية تشكيات عدد من أهالي قعفور بولاية سليانة بخصوص حرمانهم من مادة السميد بسبب احتكارها من طرف بلدية قعفور، أكد عضو المجلس البلدي صادق الفرشيشي في تدخله مع برنامج كورونا نيوز على شمس أف أم، أنه تم توزيع 60 كيسا من مادة السميد حجم الواحد منها 50 كغ لفائدة أعوان البلدية وهذا "كاعتراف لهم بالجميل على الدور الذي يقومون به في هذا الظرف".
وقال الفرشيشي إن الشاحنة كانت محملة بـ 300 كيس من مادة السميد، تم تخصيص 60 كيسا منها للأعوان والبقية توزيعها على صغار التجار والأرياف.
وأضاف عضو المجلس البلدي قعفور أن الأعوان دفعوا مقابل الأكياس سعر التفصيل ولم يتسلموها بصفة مجانية.