أطلق اليوم الخميس 09 أفريل 2020  رئيس الغرفة الوطنية لهياكل التكوين المهني الخاص رشاد الشلي، صيحة فزع في خصوص مؤسسات التكوين الخاص والتي تضررت بسبب أزمة في فيروس كورونا في تونس.
وقال رشاد الشلي في تدخل هاتفي له في برنامج كلام في البزنس، إن السجن يُهدد المئات من أصحاب مؤسسات التكوين المهني الخاص في تونس والبطالة تُهدد أكثر من 15 ألف موطن شغل قار، مشددا على أن هذه المؤسسات تعيش وضعا كارثيا ولا تُحسد عليه والإفلاس يُهددها، محذرا من اندثار عدد كبير منها.
ودعا الشلي الحكومة إلى التسريع في تطبيق القرارات والإجراءت الإستثنائية التي تم اتخاذها لفائدة مؤسسات التكوين المهني، مطالبا بضرورة إعادة تأهيل كل من سيحال على البطالة.