أثارت صورة طبيبة بمستشفى الحبيب بورقيبة بصفاقس وهي تطعم رضيعا يشتبه في إصابته بفيروس كورونا المستجد إعجابا كبيرا من طرف التونسيين.

وفي هذا الإطار، أوضحت الدكتورة ألفة التركي في مداخلة هاتفية مع برنامج هنا شمس اليوم الثلاثاء 07 أفريل 2020، أن الرضيع تم نقله إلى المستشفى للاشتباه في إصابته بالكورونا بعد أن ظهرت عليه عدة أعراض.

وتابعت الدكتورة التركي أنه تم أخذ عينة للرضيع البالغ من العمر 50 يوما وظل هناك يومين ونصف مبرزة أنه يقع إطعامه كل 3 أو 

4 ساعات وقد ساهم في ذلك كل الإطار الطبي شبه الطبي.

وأبرزت محدثة شمس أف أم أن نتيجة تحليل الرضيع كانت سلبية وقد تم نقله إلى قسم الأطفال.