تحدث متعافي من فيروس كورونا المستجد بتطاوين البالغ من العمر 39 سنة اليوم الإثنين 06 أفريل 2020، في مداخلة هاتفية مع برنامج شمس ماغ عن تجربته مع الفيروس.

وأوضح محدث شمس أف أم أنه كان يشتغل بحضيرة في قابس عاد صاحبها من الخارج وهو حامل للفيروس فنقل له العدوى.

وتابع أنه عندما عاد إلى منزله لم يكن على علم باصابة صاحب العمل بالفيروس وصافح كل أفراد العائلة لكن فور بلوغه خبر الاصابة قام بالحجر الذاتي وحين  ألّم به ألم على مستوى الراس اتصل بـ190 وتم أخذ عينة وكانت النتيجة إيجابية.

وأفاد محدثنا بأنه "التزم الحجر الصحي بمنزله واستعمل أعشاب طبية على غرار الاكليل والنعناع والثوم والبصل والكالاتوس والقرنفل إضافة إلى المضمضة بالماء الدافئ والملح والخل".

وأشار إلى أنه تناول "السوائل الدافئة والخضروات والعسل والحبة السوداء".

وأكد أنه بعد 14 يوما تحول فريق طبي واخذ عينة ثانية كانت نتيجتها سلبية ثم بعد يومين تم اخذ عينة اخرى كانت أيضا سلبية وثبت شفاؤه من المرض مبرزا أن الفريق الطبي يتصل به يوميا للاطمئنان عليه.

كما أشار إلى انتقال العدوى مؤخرا إلى شقيقه الذي تم نقله إلى ولاية المنستير لمواصلة تلقي العلاج.

هذا وشدد محدث شمس أف أم على "ضرورة الالتزام بالحجر الصحي وعدم الخوف المفرط من الاصابة بالفيروس والايمان بالله".