قال النائب في البرلمان عن حزب قلب تونس أسامة الخليفي، اليوم الأربعاء، في حواره في حصة هنا شمس في إذاعة شمس آف آم، إنهم سيتحملون المسؤولية وسيخرجون للشعب ويصارحونه إذا لم يتحمل الحزام السياسي الداعم لحكومة الفخفاخ مسؤوليته ويضمن لها المعدل، وفق تعبيره.

وأشار إلى أنهم لن يمنحوا الثقة لحكومة الفخفاخ وحزبهم سيكون في صفوف المعارضة، "لكن وحتى المساء  سنرى إن كان الحزام السياسي الداعم لحكومة الفخفاخ سيتحمل مسؤوليته أم لا".

وأكد أنهم سيحملون المسؤولية للاطراف الداعمة للفخفاخ، مجددا الإشارة إلى أن حزب قلب تونس لن  يترك البلاد  تتجه للمجهول، حسب قوله.