في تصريح حصري لفقرة المهمة في الماتينال اليوم الخميس 23 جانفي 2020، أكد المهاجر التونسي فوزي والذي كان ضحية حركة استعراضية وشعبوية قام بها وزير الداخلية الأسبق ورئيس حزب الرابطة في إيطاليا ماتيو سالفيني، أنه يعيش في هذا البلد منذ 38 سنة.
وقال فوزي إنه يعيش في إيطاليا بطريقة قانونية ويشتغل سائقا لشاحنة وزوجته إيطالية.
واستنكر المتحدث في اتصال هاتفي مع فقرة المهمة ما أتاه سالفيني، وأشار إلى أنه قدّم شكاية في الغرض.