قال القيادي في  حزب التيار الديمقراطي هشام العجبوني، اليوم الجمعة، خلال حضوره في حصة الماتينال في إذاعة شمس آف آم "إذا غابت  مؤشرات النجاح  ربما من مصلحة البلاد  الذهاب إلى إنتخابات تشريعية مبكرة".

وأكد أن البرنامج المقترح والتمشي لتشكيل الحكومة  اهم من  شخصية رئيس الحكومة في حد ذاته.

وقال:"إذا وجدت بوادر النجاح التيار ستكون أياديه  مفتوحة على أساس الضمانات التي يطلبها أو رؤيته أما إذا غابت مؤشرات النجاح ربما من مصلحة البلاد الذهاب لإنتخابات تشريعية  مبكرة".

وأضاف أن هذه الإنتخابات من الممكن أن "ترشد  المشهد السياسي وتفرز أغلبية قادرة على تقديم البرامج التي يحتاجها التونسيين هذه الفترة".