أفاد اليوم الإثنين 09 ديسمبر 2019 رئيس المجلس الوطني التأسيسي السابق مصطفى بن جعفر، أن الخلاف الإيديولوجي تحوّل إلى أصل تجاري لدى بعض الأطراف التي تستعمله متى أرادت.
وأوضح مصطفى بن جعفر في حوار له في برنامج هنا شمس، أن هناك أطراف تستعمل دائما هذا الخلاف الإيديولوجي في صراعاتها، داعيا في هذا السياق إلى ضرورة القبول بحق الاختلاف وقبول الآخر واحترام القانون.
وقال بن جعفر إنه يُفكِر في تقديم مبادرة تتضمن ميثاقا أخلاقيا، بمساعدة شخصيات وطنية من أجل تهدئة الأجواء والتخفيف في حدة التوتر الذي تعيشه الطبقة السياسية وخاصة في البرلمان لتجاوز الإرباك والتعطيل، مطالبا بالكف عن استعمال عبارات وألفاظ على غرار الإخوان والأزلام وغيرها.