توفي في الليلة الفاصلة بين يومي السبت والأحد الفارطين الشاب آدم بوليفة البالغ من العمر 23 سنة في أحد النزل بالعاصمة عندما كان يحتفل بعيد ميلاده.

وفي هذا الإطار، أوضح والد الضحية، وسام بوليفة، في تصريح لفقرة "المهمة" ببرنامج الماتينال، أن الحادثة تتمثل في نشوب مناوشة بين آدم ونادل بالنزل تم فضها في مرحلة أولى لكنها تطورت بعد ذلك.

وبين بوليفة أن النادل المذكور قام مصحوبا بعدد من أعوان السلامة وزملائه بالاعتداء عليه وعلى ابنه.

وقال محدث شمس آف آم" قاموا بالاعتداء علي مما تسبب لي في كسور على مستوى الكتف والفم ثم قاموا بجرّ ابني إلى الخارج واعتدوا عليه" وتابع "لاحظت وجود آثار عنف على جثمان ابني".

وأشار إلى أنه تم إيقاف 6 أشخاص متورطين في الحادثة مطالبا بضرورة الحصول على حق ابنه.

ومن جانبه، أوضح محامي النزل والمتهمين، أن الأبحاث مازالت جارية وأنهم ينتظرون صدور تقرير الطب الشرعي لتحديد أسباب الوفاة مبرزا أن كل من ساهم في ارتكاب الجريمة يجب محاسبته.

وقال المحامي بلال الطازني، أنه تم إيقاف المسؤول بالنزل و7 من أعوان السلامة.