اتخذت بلدية باردو الأسبوع الماضي قرارا بإيقاف أشغال للشركة الحديدية السريعة.
وفي تدخل لها في فقرة المهمة في الماتينال وردا على قرار البلدية، أكدت مديرة الاتصال في شركة تونس للشبكة الحديدية السريع لطيفة كاجدار، أن كل تعطيل في الأشغال يُكلف الشركة يوميا خسارة بـ200 ألف دينار.
وشددت لطيفة كاجدار على أن عملهم يعتمد المهنية وليس مبنيا على رؤية هواة على غرار ما نشرته بلدية بادرو على صفحتها الرسمية على الفايسبوك من تصور للمشروع والذي لم يراع بعض النقاط.
وأوضحت المتحدثة أنه تم إعداد كراس الشروط وقريبا سيتم إطلاق طلب عروض دولي يراعي طلبات البلدية ويراعي جمالية مدينة بادرو.
وذكرت أن الإنطلاق في تجربة القطارات سيكون آخر هذا الشهر.