إعتبر الناطق الرسمي باسم الجبهة الشعبية حمة الهمامي، اليوم الإثنين، خلال حضوره في حصة هنا شمس في إذاعة شمس آف آم  تأسيس حزب جديد باسم الجبهة الشعبية في وقت قياسي "عملية تحيل  سياسي عن طريق القانون".

وقال إن هذا الحزب إستولى على إسم الجبهة  وشعارها وسمعتها وتاريخها وإرثها وإستولى عليها عن طريق 3 أشخاص".

هذا وآتهم الهمامي رئيس الحكومة يوسف الشاهد ووزيره محمد الفاضل محفوظ بالتورط  في هذه العملية، قائلا بانهم "يعفنون ويفسدون الحياة السياسية  وربما يوم ما سيكون مصيرهم السجن وكل منافس لهم يحاولون تحطيمه".

وأشار إلى ان بعض الأطراف المنافسة  للشاهد مثل قلب تونس وعيش تونسي والحزب الدستوري الحر وضع لهم قانونا أما الجبهة الشعبية  وجدوا لها طريقة أخرى فأسسوا لها "حُزيب كردونة" لمنع الجبهة الشعبية من المشاركة في الانتخابات.