قفزت أرباح شركة أرامكو السعودية بنحو 90 بالمئة في الربع الثاني من العام الجاري، متجاوزة التوقعات، لتبلغ 181.64 مليار ريال (ما يعادل 48.4 مليار دولار)، مقابل نحو 95.5 مليار ريال (25.5 مليار دولار) في نفس الفترة من العام الماضي، مستفيدة بشكل أساسي من ارتفاع أسعار النفط، وزيادة الكميات المباعة، بالإضافة إلى ارتفاع هوامش أرباح أعمال التكرير.
وقالت أرامكو في بيانها للبورصة السعودية، اليوم الأحد، إنها "سجلت رقما قياسيا جديدا في الأرباح الربع سنوية منذ طرح أسهمها للاكتتاب العام الأولي في عام 2019".
وقررت الشركة توزيع أرباح قدرها 70.3 مليار ريال (18.8 مليار دولار)، عن الربع الثاني، سيتم دفعها في الربع الثالث، بحسب البيان.
وارتفعت إيرادات أرامكو في الربع الثاني من العام الجاري، إلى حوالي 562 مليار ريال (150 مليار دولار) مقابل نحو 312 مليار ريال (83.3 مليار دولار) في نفس الفترة من العام الماضي، بزيادة حوالي 80 بالمائة.
وجاءت أرباح أرامكو في الربع الثاني أعلى كثيرا من التوقعات، حيث كانت مجموعة الراجحي المالية، توقعت أن تحقق الشركة النفطية العملاقة أرباحا فصلية بقيمة 164.8 مليار ريال في الربع الثاني.
وقالت أرامكو إن "ظروف السوق القوية خلال الربع الثاني أدت إلى ارتفاع صافي الدخل بنسبة 22.7 بالمئة مقارنة بالربع الأول من نفس العام". وكانت أرامكو حققت في الربع الأول من العام الجاري أكبر أرباح فصلية منذ إدراجها في البورصة.
استفادت عملاقة النفط السعودية من ارتفاع أسعار النفط في العام الجاري، خاصة بعد الأزمة الروسية الأوكرانية، التي أدت إلى مخاوف بشأن نقص الإمدادت.
وانضمت أرامكو إلى شركات نفطية كبرى أخرى أعلنت عن نتائج قوية في الأسابيع الأخيرة.