أفاد مسؤولون ووسائل إعلام رسمية أمس الاثنين بأن 12 شخصا على الأقل لقوا حتفهم وأُصيب 251 جراء تسرب لغاز الكلور من صهريج في ميناء العقبة الأردني.

وقال مسؤولون إن التسرب جاء بعد سقوط صهريج يحوي 25 طنا من غاز الكلور، كان من المقرر تصديره إلى جيبوتي، أثناء نقله.

وأظهر مقطع فيديو نشره التلفزيون الرسمي عبر حسابه على تويتر سقوط الصهريج الذي كان يُنقل بواسطة رافعة على سطح سفينة، لينتشر على الفور غاز أصفر اللون، بينما كان الناس يفرون ابتعادا عنه.

وقال مسؤولون بوزارة الصحة إنهم يتوقعون بقاء عدد قليل فقط من الأشخاص في المستشفى بحلول يوم الثلاثاء.

ويٌستخدم الكلور على نطاق واسع كمادة مطهرة ولتنقية المياه، لكن في حال استنشاقه يتحول إلى حمض الهيدروكلوريك، مما قد يؤدي إلى احتراق داخل الجسم واختناق.

وقال مسؤولون إن صوامع الحبوب في العقبة أوقفت العمل للسماح بفحص الحبوب والتأكد من عدم حدوث تلوث، لكن الحركة البحرية في موانئ العقبة مستمرة.

وأضافوا أنه لم تكن هناك سفن تفرغ أي حمولة من الحبوب وقت الحادث.

وميناء العقبة الواقع في الطرف الشمالي للبحر الأحمر طريق عبور رئيسي للواردات والصادرات العراقية منذ وقت طويل.

وذكر التلفزيون الرسمي أن رئيس الوزراء بشر الخصاونة وصل إلى العقبة وتوجه إلى مستشفى يُعالج به بعض المصابين.

ونقل التلفزيون أيضا عن وزير الإعلام قوله إن رئيس الوزراء شكل فريق تحقيق في الحادث برئاسة وزير الداخلية.

 

 

 

 

المصدر: رويتر