حذّر رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون من "أي محاولة" للتوصل إلى "حلّ تفاوضي" الآن في أوكرانيا سيؤدي إلى إطالة حالة "انعدام الاستقرار العالمي"، وفق ما أعلنت رئاسة الحكومة البريطانية.

وقال المتحدث باسم الحكومة إن الزعيمين توافقا أثناء لقاء على هامش قمة مجموعة السبع في ألمانيا، على أن الوقت الحالي هو "لحظة حساسة في تطوّر النزاع وأنه من الممكن قلب مسار الحرب" مشيراً إلى أنهما اتفقا على "تعزيز" دعم كييف عسكريا.

وأضاف أن "رئيس الوزراء أكد أن أي محاولة لتسوية النزاع الآن لن تؤدي إلا إلى تعزيز انعدام الاستقرار ومنح (الرئيس الروسي فلاديمير) بوتين الحق في التلاعب بالدول ذات السيادة والأسواق الدولية إلى الأبد".

بخلاف إيمانويل ماكرون، يرفض جونسون اجراء حوار مع بوتين، ويصفه بأنه بـ "الديكتاتور"، منذ بدء الغزو الروسي لأوكرانيا في نهاية فيفري.

المصدر (euronews)