لقي 21 شخصا على الأقل، حتفهم في حادث إطلاق نار  في مدرسة ابتدائية في ولاية تكساس الأمريكية، حسب بيان رسمي من حاكم الولاية غريغ أبوت، أمس الثلاثاء.

وقتل مسلح يبلغ من العمر 18 عاما فقط، 19 طالبا ومعلما واحدا في مدرسة روب الابتدائية، في مدينة أوفالدي.

وقال أبوت إن المشتبه به كان مسلحا بمسدس، وربما بندقية في الهجوم. وأضاف أنه قد توفى، ويعتقد أن الضباط الذين هرعوا لمكان الحادث هم من قتلوه.

وطُلب من المواطنين الابتعاد عن المدرسة، بينما تحقق الشرطة في مسرح الجريمة.

ولا تزال عمليات إطلاق النار في المدارس الابتدائية، حيث تتراوح أعمار التلاميذ من 5 إلى 11 عاما، نادرة نسبيا.

المصدر: بي بي سي