أصدر القضاء الأرجنتيني قرارا بتغريم الرئيس والسيدة الأولى بمبلغ قيمته 3 ملايين بيزو(عملة الارجنتين) اي ما يعادل 24 ألف دولار، لاستضافتهما حفلا في شهر جويلية من عام 2020 انتهك أوامر الحجر الصحي التي أمر بها الرئيس نفسه.
وسيدفع الرئيس الغرامة في شكل تبرع لمعهد "مالبران" الأرجنتيني، وهي مؤسسة عامة تدرس الأمراض المعدية ولعبت دورا رئيسيا خلال جائحة فيروس كورونا.
وسيدفع فرنانديز 1.6 مليون بيزو من قيمة الغرامة في حين ستدفع زوجته 1.4 مليون بيزو.
وبمجرد سداد الغرامة، ستغلق قضية جنائية بدأت العام الماضي بعد ظهور صور للاحتفال بعيد ميلاد السيدة الأولى في وقت مُنع فيه الأرجنتينيون إلى حد كبير من مغادرة منازلهم.