قال الوزير الفرنسي المنتدب للشؤون الأوروبية كليمان بون، عبر أثير إذاعة "راديو جي" الفرنسية، اليوم الاحد: "علينا أن نكون صادقين. إذا قلنا إن أوكرانيا ستنضم إلى الاتحاد الأوروبي في غضون 6 أشهر أو سنة أو سنتين فنحن نكذب. ذلك ليس صحيحا. سيستغرق على الأرجح 15 أو 20 عاما وهو وقت طويل".
وأضاف المسؤول الفرنسي: "لا أريد أن نبيع الأوكرانيين أوهاما وأكاذيب. إذا قلنا للأوكرانيين أهلا بكم في الاتحاد الأوروبي. لكن لم تقرأوا في الحاشية السفلية من العقد أنه مكتوب أهلا بكم بعد 15 عامًا، أعتقد أننا نحضّر خيبات أمل لجيل كامل من الشعب الأوكراني".
وتابع بون: "في غضون ذلك، نحن مدينون للأوكرانيين. بمشروع سياسي يمكنهم الانخراط فيه".
وأوضح أن المنظمة السياسية الأوروبية التي اقترحها الرئيس الفرنسي: "مكمّلة للاتحاد الأوروبي" و"يمكن أن تقدم مشروعًا سياسيًا ملموسًا لدول ليست في الاتحاد الأوروبي وتريد التقارب معنا".
وأردف الوزير الفرنسي: "الباب ليس مغلقًا بل على العكس الباب مفتوح"، مشيرًا إلى مزايا المنظمة المقترحة مثل "حرية الحركة في أوروبا" والقدرة على "الاستفادة جزئيًا من الميزانية الأوروبية لإعادة الإعمار ومن أجل التعافي" في أوكرانيا، وربما حتى الاستفادة من سياسات مشتركة حول الطاقة.

المصدر: سكاي نيوز