قالت منظمة الصحة العالمية إن حالات الإصابة بمرض جدري القردة لدى البشر ارتفعت إلى 92 مع عدم تسجيل أية وفيات نتيجة لذلك.

فبحلول يوم 21 ماي، تلقت منظمة الصحة العالمية تقارير عن 92 حالة للمرض تم تأكيدها في المختبر، من 12 دولة من البلدان المشاركة غير الموبوءة.

وأكدت المنظمة أنه "حتى الآن، لم يتم الإبلاغ عن أي وفيات مرتبطة بهذا المرض".

ووفقا لمنظمة الصحة العالمية، لا ترتبط حالات جدري القرود المبلغ عنها بالسفر إلى المناطق الموبوءة.

وبحسب المعلومات الأخيرة، كانت حالات الإصابة بشكل رئيسي، ولكن ليس حصريا، بين الرجال الذين مارسوا الجنس مع رجال.