أعلنت وزارة الخارجية العراقية عن استعادة بغداد 5 قطع أثرية عراقية ثمينة من الولايات المتحدة الأمريكية.

وقالت الوزارة في بيـــــــــان لها أمس السبت، إن سفير العراق لدى الولايات المتحدة، فريد ياسين، تسلم خمس قطع أثرية كانت قد سُرِقت خلال الثلاثين عاما الماضية، ضمن جهود إعادة آثار العراق المهربة.

وتم تسليم السفير العراقي قطعتين أثريتين إستردتا من مايكل شتاينهاردت، و3 قطع أخرى لا زالت بحوزة السلطات الأمريكية، وجاري التحقيق بشأنها.

وأشار البيان إلى أن القطع المستردة تقدر قيمتها مجتمعة بمئات آلاف الدولارات الأمريكية، وقال السفير إن "القطع جزء من تاريخ الشعب العراقي وتراثه، وستعرض في المتاحف العامة أمام أبناء الشعب العراقي، لتزيد من تقديرهم لتاريخهم وثقافتهم".