قالت جاسيندا أرديرن، رئيسة وزراء نيوزيلندا، اليوم الأحد، إنها ألغت حفل زفافها، وذلك بسبب فرض قيود جديدة لإبطاء انتشار سلالة أوميكرون في المجتمع.

وقالت أرديرن إن نيوزيلندا ستشدد الاجراءات ضمن إطار الحماية من كوفيد-19، مع استخدام الكمامات بشكل أكبر وعدم السماح بوجود أكثر من 100 شخص في أماكن الضيافة والمناسبات المقامة في أماكن مغلقة مثل حفلات الزفاف، أو 25 شخصا إذا كانت الأماكن لا تفرض تصاريح اللقاح.

 وأكدت رئيسة الوزراء للصحفيين: "حفل زفافي لن يقام"، مضيفة أنها تأسف لأي شخص حدثت معه مثل هذه الظروف.

 وعندما سألها الصحفيون عن شعورها حيال إلغاء حفل زفافها قالت أرديرن: "هذه هي الحياة.. أنا لا أختلف عن آلاف النيوزيلنديين الآخرين الذين عانوا من آثار مدمرة أكثر بكثير بسبب الجائحة، وأهمها عدم القدرة على التواجد مع أحد أفراد الأسرة أحيانا عند مرضه الشديد. هذا يفوق بكثير أي حزن أشعر به".