أقر البرلمان الفرنسي في تصويت أخير للنواب مشروع قانون شهادة التلقيح ضد كورونا مع تجدد تفشي الوباء في البلاد.

وسيلجأ النواب الاشتراكيون إلى المجلس الدستوري لضمان احترام "الحريات الأساسية"، ما سيؤخر صدور القانون بضعة أيام.

وكان المتحدث باسم الحكومة الفرنسية غابرييل أتال قد أعلن أن باريس ستقر قانونا يحوّل "الجواز الصحي" اللازم لممارسة بعض المهن وارتياد دور السينما والحانات لـ"جواز تطعيم".

المصدر (روسيا اليوم)