اعتبر الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، أن استقالة وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي، ستساهم باستئناف الحوار بين لبنان والدول العربية عامة والسعودية بشكل خاص.

وأضاف ماكرون أنه يأمل أن تساعد محادثاته مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان في حل الخلافات التي أثارتها تصريحات القرداحي، وأن يكون قادرا على إعادة إشراك جميع دول الخليج مع لبنان لمساعدتهم على خروج لبنان من أزمته.

وأشار إلى أنه سيفتح موضوع دعم المنطقة للبنان مع ولي العهد السعوي، وذلك أثناء مؤتمر صحفي عقده بعد لقائه أمير قطر اليوم السبت.

وقال الرئيس الفرنسي "لبنان كان جزء من القضايا التي تطرقت لها مع أمير قطر".

وتابع "آمل أن تسمح لنا الساعات القادمة بإحراز تقدم" ، مضيفا أنه يأمل أن يسمح ذلك لرئيس الوزراء نجيب ميقاتي بدعوة حكومته والمضي قدما في جهود الإصلاح الاقتصادي المتعثرة في البلاد.

وأردف  "استقالة وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي، تعيد فتح الباب أمام استئناف المحادثات بين لبنان والدول العربية والمملكة بشكل خاص".

ولاحظ أنه "يجب أن تساعد دول المنطقة لبنان وأن تعيد فتح باب العمل الاقتصادي معه تناولت هذا الموضوع مع سمو أمير قطر وسأتناوله مع سمو ولي العهد السعودي".