يقوم الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بجولة خليجية يومي الجمعة والسبت يزور خلالها كلًا من الإمارات وقطر والسعودية ويتوقع أن تتضمن الاعلان عن عدد من العقود مع شركات فرنسية، بحسب ما أعلن الإليزيه الثلاثاء.

وسيتم خلال الجولة بحث مواضيع مختلفة من بينها أزمات الشرق الاوسط ومكافحة الإرهاب وأزمة لبنان والانتخابات في ليبيا وغيرها.

ويصل ماكرون ليل الخميس الجمعة إلى دبي في الإمارات، بعد يوم من احتفال الدولة الخليجية بالذكرى الخمسين لتأسيسها. وسيلتقي مع ولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان.

وقالت الرئاسة الفرنسية إن فرنسا "تجمعها شراكة طويلة الامد" مع الإمارات، مشيرة إلى أن الزيارة "ستسمح بتعزيزها سياسيا واستراتيجيا ودفاعيا وأيضا اقتصاديا وثقافيا".

ويتوجه ماكرون بعدها إلى قطر للقاء الأمير الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، قبل أن ينتقل السبت إلى جدة في المملكة العربية السعودية لعقد "لقاء معمق"مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، بحسب الإليزيه.

وسيرافق ماكرون في هذه الجولة كل من وزير الخارجية جان ايف لودريان ووزير الاقتصاد برونو لو مير، ووزيرة الجيوش فلورنس بارلي بالإضافة إلى وزيرة الثقافة ووزير التجارة الخارجية ورؤساء مجموعات فرنسية كبرى.